إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

((عناية الإسلام بالجانب الروحي بين الزوجين))

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ((عناية الإسلام بالجانب الروحي بين الزوجين))


    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة على نبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

    ....................................

    ليس خافياً بأن توثيق العلاقة مع الخالق تنعكس آثاره النافعة على المخلوق ،
    والملاحظ أن الإسلام يتبع خطة ثلاثية الأركان من أجل الارتقاء الروحي بالزوجين ،
    يمكننا الإشارة إليها بالنقاط التالية :

    1ـ المواظبه على الطاعات: الطاعة تتحقق ـ واقعاً ـ من خلال تطبيق المنهج الرباني المعد سلفاً من أجل الارتقاء الروحي بالإنسان المسلم ، وتأتي « الصلاة » في طليعة تلك الطاعات ،
    فهي تربط الإنسان بربّه في أوقات متعاقبة ومنتظمة ، فستمد من خلالها شحنات روحية عالية ،
    الأمر الذي ينعكس ـ إيجابياً ـ على سلوكه وتعامله مع عائلته ،
    لا سيّما وأن الصلاة تقوم بدور الرّدع للإنسان المسلم عن الفحشاء والمنكر ، قال تعالى مخاطباً الرسول صلى الله عليه وآله وسلم :
    ( .. وَأقِمِ الصَّلأةَ إنَّ الصَّلأةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللهِ أكْبَرُ.. )
    فمن الضرورة بمكان أن يحث ويشجع كل من الزوجين أحدهما الآخر على المحافظة على الصلاة التي تقربهما إلى الله تعالى وتبعدهما عن الفحشاء والمنكر ،
    خصوصاً وأن هذا الحثّ والتشجيع المتبادل يستتبع الثواب الجزيل ، قال
    النبي صلى الله عليه وآله وسلم :
    « رحم الله رجلاً قام من الليل فصلّى وأيقظ امرأته فصلّت ، فإن أبت نضح في وجهها الماء ، رحم الله امرأةً قامت من الليل فصلّت وأيقظت زوجها، فإن أبى نضحت في وجهه الماء »

    2ـ ممارسة المندوبات:

    وتأتي في المرحلة التالية بعد أداء الواجبات ، فتساهم في رفع إيمان الزوجين إلى آفاق عالية ، وتحيط حياتهما الزوجية بهالة من الروحانية ، وقبل كل ذلك تقربهما إلى الله زلفى ،
    قال الإمام الكاظم عليه السلام :
    « صلاة النَّوافل قُربان إلى الله لكلِّ مؤمن.
    ويأتي ذكر الله تعالى في طليعة المندوبات ، إذ يعمل على زرع الطمأنينة في القلوب ، وقشع غيوم المخاوف التي تزخر بها الحياة ،
    قال تعالى : ( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللهِ ألأ بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ).
    ثم إنَّ ذكر الله لا تقتصر آثاره النافعة على الناحية الروحية ،
    بل يشتمل الجوانب السلوكية أيضاً ، فلا شكّ أنّها تنعكس على العائلة ، وتحقق الحياة الطيبة والسعيدة لأفرادها ، قال أمير المؤمنين عليه السلام :
    « من عمّر قلبه بدوام الذكر حسنت أفعاله في السر والجهر »


    3ـ اجتناب المعاصي والآثام:

    ذلك لأنّ المعاصي والذنوب تسبب قساوة القلوب ، يقول أمير المؤمنين عليه السلام :
    « ما جفّت الدموع إلاّ لقسوة القلوب ، وما قست القلوب إلاّ لكثرة الذنوب
    ولاشكّ أنّ صاحب القلب القاسي يكون عديم الاحساس وضعيف العاطفة تجاه العائلة ،
    ويتعامل معهم في منتهى القسوة ، ثم إن الذنوب تجلب البلاء وتنقص الرزق ،
    قال الإمام علي عليه السلام محذّراً :
    « .. توقّوا الذنوب فما من بليّة ولا نقص رزق إلاّ بذنب حتى الخدش والكبوة والمصيبة » ).
    وهناك صنف من الذنوب تنعكس آثارها السلبية مباشرة على الاُسرة
    ..........................
    (م)


    الســـلام عليــك ياأبا عبد الله الحسيــــــن





    الضريــــح الجديـــــــد للإمـــــام الحسيــــــن
    عليــــــــة الســــــــلام











  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد
    اختي الغالية (خادمة الزهراء) موضوع قمة في الروعة نعم اخيتي فعلا اصبح هم ارباب الاسر جمع المال واملاء البيوت بالاغراض وبناء القصور وزخرفتها بارقى انواع الاحجار والسيراميك ووو واهملوا الجوانب الروحية وما كان الناتج اسرة متهالكة تنام وتقعد على الفكر المادي بكم هذا؟ومن اين هذا؟ اسرة لا تقف امام مشكلة صغيرة فنراها تتهوى امام اول مشكلة تواجهها
    بارك الله بك اختي الغالية ولا حرمنا الله من مواضيعك الراقية

    تعليق


    • #3
      *******************
      "بسمه تعالى"
      "اللهم صلِّ على محمد وآلِ محمد"

      ************
      الأخت القديرة والفاضلة
      "خادمة أم العباس"

      جداً ممتنه لكِ ولمروركِ المطرز بوعيكِ الثقافي

      ومداخلاتكِ التي نستفيد منها دائماً

      ........................
      القلم يعجز عن الشكر لشخصكم المتوهّج بالفكر

      فحفظكِ الله أينما كنتِ

      موفقة


      الســـلام عليــك ياأبا عبد الله الحسيــــــن





      الضريــــح الجديـــــــد للإمـــــام الحسيــــــن
      عليــــــــة الســــــــلام










      تعليق


      • #4
        الاخت العزيزة خادمة الزهراء
        بوركت اناملك على هذا الطرح القيم
        وفقك الله عزيزتي الغاليه
        دمت بحفظ الرحمن


        نحن الشيعة الأبية شجاعتنا نبوية غيرتنا
        حيدرية حشمتنا فاطمية آدابنا حسنية كرامتنا حسينية عزتنا زينبية .أدعيتنا سجادية علومنا باقرية أحاديثنا جعفرية سجداتنا كاظمية صلواتنا رضوية .كراماتنا جوادية أنباؤنا هادية.حكمتنا عسكرية انتصاراتنا مهدوية

        تعليق


        • #5
          مبهره انتي بكل تفاصيل حروفك وروعة سطورك
          يجف قلمي عن التعبير بموآضيعك ....


          مهما حاولت ان ارتب حروف الاعجاب فلن استطيع
          فأنها ستتبعثر هنامن جمال ما نثرتي


          sigpic

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم
            الأخت الفاضلة
            خادمة الزهراءموضوع قمة في الروعة
            وفقك الله عزيزتي لكل خير

            sigpic

            تعليق


            • #7
              وفقك الله أختي تبقي دائماً رمز براق للنجاح والخير
              اللهم عجل لوليك الفرج
              وعجل فرجنا بفرجه وأكحل ناظرنا بنظرة منا إليه ياالله بحق محمد وآله الأتقياء
              sigpic

              تعليق

              يعمل...
              X