إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل هذه القصة تصلح ان تكون علاجاً لهذا المعضل ؟؟؟ابدو رأيكم رجاءاً ؟؟؟

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل هذه القصة تصلح ان تكون علاجاً لهذا المعضل ؟؟؟ابدو رأيكم رجاءاً ؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله أحمده كثيراً واصلي على نبيه الكريم محمد واله الطاهرين
    اخوتي العزاء كلنا يعلم من أن اغلب مشاكل الإسرة تحدث بعد زواج الأبناء فالبيت الذي كان يحوي الكثير من الاولاد مع الإم والأب تجده بعد تزويج الأولاد يصبح بيوتات عديدة ما هو السبب ، بعضهم يقول: السبب ان العائلة تصبح كبيرة والمسؤلية اكبر نعم هذا صحيح ، لكن ماذا نقول لمن لايكون عنده الّا ولدا واحدا فعندما يتزوج يعزل بنفسه وزوجته، قد يقول البعض بان السبب هو عدم التفاهم بين الزوجة وأم الزوج المعبر عنها عندنا ((بالحمه) نعم انا برئيي ان السبب هذا قد يكون هو السبب الرئيسي، ومع ذلك انقل لكم هذه القصة ومنها نتعلم الجواب على هذا السبب المعضل:::::حدث في الصين منذ وقت طويل أن تزوجت فتاةوذهبت لتعيش مع زوجها ووالدته “حماتهاوبعد وقت قصير اكتشفت هاله أنها لا تستطيع أن تتعامل مع حماتهافقد كانت شخصياتهم متباينة تماماوكانت عادات كثيرة من عادات حماتها تثير غضبهاعلاوة على أن حماتها كانت دائمة الانتقاد لهاأيام تلت أيام وأسابيع تبعت أسابيع ولم تتوقفالزوجة وحماتها عن المجادلات والخناقات ولكن ما جعل الأمور أسوأأنه طبقا للتقاليد الصينية القديمة كان عليها ان تلبي رغبات حماتهاوكان الغضب وعدم السعادة اللذان يملآن المنزل يسببان إجهادا شديدا وتعاسة للزوج المسكينأخيرا لم يعد في استطاعة الزوجة أن تتحملأكثر من طباع حماتها السيئة ودكتاتوريتها وسيطرتهاوهكذا قررت أن تفعل شيء حيال ذلك فذهبت الزوجةلمقابلة صديق والدها مستر هوانج وكان بائعا للأعشابشرحت له الموقف وسألته لو كان في إمكانه لو يمدهاببعض الأعشاب السامة حتى يمكنها أن تحل مشكلتها مرة والى الأبد.. فكر مستر هوانج في الأمر للحظات وأخيرا قال لها 'أنا سأساعدك في حل مشكلتكولكن عليك أن تصغي لي وتطيعي ما سأقوله لك' أجابت الزوجه قائلة: -نعم يا مستر هوانج أنا سأفعل أي شيء تقوله لي'انسحب مستر هوانج للغرفة الخلفية ثم عادبضعة دقائق ومعه علبة صغير علي شكل قطارةوقال لها: - ليس في وسعك أن تستخدمي سماسريع المفعول كي تتخلصي من حماتكوإلا ثارت حولك الشكوكولذلك سأعطيك عددا من الأعشابالتي ستعمل تدريجيا وببطء في جسمهاوعليك أن تجهزي لها كل يومين طعام من الدجاج أو اللحموتضعي به قليل من هذه القطارة في طبقهاوحتى تكوني متأكدة أنه لن يشك فيك أحد عند موتهاعليك أن تكوني حريصة جدا..وأن تصير تصرفاتك تجاهها صديقة ورقيقةوألا تتشاجري معها أبدا وعليك أيضا أن تطيعي كل رغباتها , وأن تعامليها كما لو كانت ملكة'سعدت الزوجة بهذا وأسرعت للمنزلكي تبدأ في تنفيذ مؤامرتها لتتمكن من اغتيال حماتها.. مضت أسابيع ثم توالت الشهوروكل يومان تعد الطعام لحماتها وتضع بعض من المحلول في طبقها..وتذكرت دائما ما قاله لها مستر هوانج عن تجنب الاشتباهفتحكمت في طباعها وأطاعت حماتها وعاملتها كما لو كانت أمها.بعد 6 شهور تغير جو البيت تمامامارست الزوجة تحكمها في طباعها بقوة وإصرارحتى أنها وجدت نفسها غالبا ما لا تفقد أعصابها حتى حافة الجنونأو حتى تضطرب كما كانت من قبل..ولم تدخل في جدال مع حماتها التي بدت الآن أكثر طيبة وبدا التوافق معها أسهل.تغير اتجاه الحماة من جهة زوجة ابنها وبدأت تحبهاكما لو كانت ابنتها واستمرت تذكر للأصدقاء والأقرباءأن زوجة ابنها هي أفضل زوجة ابن يمكن لأحد أن يجدهوأصبحت الزوجة وحماتها الآن يعاملان بعضهما كما لو كانتا بنتا ووالدتها..وأصبح الزوج سعيدا بما قد حدث من تغيير في البيت وهو يرى ويلاحظ ما يحدثوفي أحد الأيام ذهبت الزوجة مرة أخرى لصديق والدها مستر هوانجوقالت له: -عزيزي مستر هوانجمن فضلك ساعدني هذه المرة في منع السم من قتل حماتيفقد تغيرت إلى امرأة لطيفة وأنا أحبها الآن مثل أميولا أريدها أن تموت بسبب السم الذي أعطيته لهاابتسم مستر هوانج وهز رأسه وقال لها 'أنا لم أعطيك سما على الإطلاقلقد كانت العلبة التي أعطيتها لك عبارة عنالقليل من الماء!!!؟والسم الوحيد كان في عقلك أنت وفى اتجاهاتك من نحوهاولكن كل هذا قد غسل الآن بواسطة الحب الذي أصبحت تكنينه لها
    اخوتي بعد قراءتكم لهذه القصة ماذا ترون وما هو حكمكم فهل يا ترى أن العلاج
    هو هذا ،ام عندكم علاج آخر ؟؟؟؟؟؟

  • #2
    أنا برأي أن حل كل النزاعات والخلافات بيد زوجة الأبن لأن العمة
    مهما يكون كبيرة في العمر والمفروض زوجة الأبن تحترم عمرها وتتحملها ولايوجد داع للمشاحنات والغيرة
    شكراً للأخ الفاضل {الطالب}للطرح الرائع
    ننتظر المزيد من الأبداع من أقلامكم الرائعة
    تحيتي وتقديري لكم
    اللهم عجل لوليك الفرج
    وعجل فرجنا بفرجه وأكحل ناظرنا بنظرة منا إليه ياالله بحق محمد وآله الأتقياء
    sigpic

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم اخي الفاضل
      كلامك صحيح دائما الحل يكون في كلمتين هي (حب)
      فبه نقدر ان نعمل الكثير من المعجزات
      بارك الله بكم على هذا الطرح
      تحياتي لكم


      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد وال محمد
        الاخ المحترم الطالب بارك الله بك على هذا الموضوع القيم والذي ربما يعاني منه مجتمعنا العراقي اكثر بكثير من بقية المجتمعات بسبب الجهل الذي يطبق عليه فنرى البنت والرجل يصلان الى مراحل دراسية متقدمة ولكن لا يحملون اي ثقافة دينية وهو الاهم او اجتماعية وكذلك بسبب التعب النفسي والانشداد العصبي الذي يعاني منه مجتمعنا العراقي بسبب ما مر به من حروب ودمار وتهجير وتفجير فنرى الفرد العراقي يعاني من امراض نفسية وعصبية وكلها تحتاج الى علاج وكذلك بسبب ضعف الوضع المادي لاغلب شرائح المجتمع كل هذه الامور تجعل الفرد في حالة من التعب النفسي والعصبي والمزاجي بحيث لا يستطيع تحكيم عقله في اكثر الاوقات بل عصبيته هي من تتحكم به وتحكمه ولهذا نرى ان الكثير من المشاكل تحدث في اسرنا وليس فقط بين الكنة والعمة ولكن بين الزوج والزوجة وبين الاخوة او الاخوات
        وحل كل ذلك هو نشر الثقافة الدينية فالدين هو العلاج الانجح والافضل فقراءة القران تهدء النفس وتنشر البركة في البيت وتبارك بالرزق وتعالج الجروح النفسية ان ذكر الله يخرج الشياطين من البيت ان مخافة الله تجعل الكل يراعي احدهم الاخر ويخاف الله فيه فلا يؤذيه بقول ولا بفعل

        تعليق


        • #5
          أشكر مروركم جميعاً وابداء أراءكم
          حفظكم الله

          تعليق


          • #6
            بالسياسه كل شي ينحل ويجب على زوجة الابن ان تحترم ام زوجها وتطيعها ولاتفرض نفسها
            عليها وان تحافظ على سلوكها معها وان تراعيها وتحسبها مثل والدتها
            وكما قال المثل :مراعات الناس نصف العقل
            واليوم انت كنه وغدا انت عجوز
            ::::::::::::::::::::::::::::::::::
            الاخ الكريم الطالب
            اشكرك لهذا الموضوع وفقك الله

            نحن الشيعة الأبية شجاعتنا نبوية غيرتنا
            حيدرية حشمتنا فاطمية آدابنا حسنية كرامتنا حسينية عزتنا زينبية .أدعيتنا سجادية علومنا باقرية أحاديثنا جعفرية سجداتنا كاظمية صلواتنا رضوية .كراماتنا جوادية أنباؤنا هادية.حكمتنا عسكرية انتصاراتنا مهدوية

            تعليق

            يعمل...
            X