إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

✨من معاحز الإمام الهادي (عليه السلام)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فضة
    رد
    احسن الله لكم مولاي سيد عباس الاوندي
    وشكرا لمروركم المبارك الذي زاد اطلاله للمنشور

    اترك تعليق:


  • عباس اللاوندي
    رد
    الله اعلم حيث يجعل رسالته
    احسنتم اختنا الكريمة فضة

    اترك تعليق:


  • ✨من معاحز الإمام الهادي (عليه السلام)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد
    وعجل فرجهم


    ????✨من معاحز الإمام الهادي (عليه السلام)

    ????معجزاته وإخباره بالغيب:

    ✨قطعا لكل شك في قدرته وإمامته (عليه السلام)، عند عامة الناس، قد ظهرت على يديه الشريفتين كثير من المعجزات والكرامات، التي تبين علو مقامه(عليه السلام) وجدارته بالموقع الذي يشغله.

    ????فقد بدأ ولايته الشريفة بإخبار إعجازي عن وفاة أبيه الإمام الجواد (عليه السلام)، فقد كان في المدينة المنورة، وكان الإمام الجواد في بغداد، فجاء مرعوبا حتى جلس في حجر أم أبيها بنت موسى، فقالت له: مالك؟ فقال لها: مات أبي والله الساعة.
    فقالت له: لا تقل هذا.
    قال: هو والله ما أقول لك.
    قالت: فكتبنا ذلك، فجاءت وفاة أبي جعفر(عليه السلام) في ذلك اليوم[1].

    ❤️ومن ذلك ما أخبر به خيران الأسباطي، قال: قدمت على أبي الحسن علي بن محمد(عليهما السلام)، فقال لي: ما خبر الواثق عندك؟ قلت: جعلت فداك تركته في عافية، أنا من أقرب الناس به عهدا، عهدي به منذ عشرة أيام. فقال لي: إن أهل المدينة يقولون أنه قد مات. فقلت أنا أقرب الناس عهدا به. فقال: إن الناس يقولون إنه مات. فلما قال لي أن الناس يقولون، علمت أنه يعني نفسه. ثم قال لي: ما فعل جعفر؟ قلت تركته أسوأ الناس حالا في السجن. قال فقال لي: أما إنه صاحب الأمر. ثم قال: ما فعل الزيات؟ قلت: الناس معه والأمر أمره. فقال: إنه شؤم عليه. قال ثم إنه سكت، وقال لي: لا بد أن تجري مقادير الله وأحكامه، يا خيران مات الواثق، وقد قعد جعفر المتوكل، وقد قتل ابن الزيات. قلت: متى، جعلت فداك؟ فقال: بعد خروجك بستة أيام[2].

    ????ومن معجزاته (عليه السلام) أنه لما أشخصه المتوكل إلى سامراء، ذكر صالح بن سعيد، فقال: دخلت على أبي الحسن(عليه السلام) يوم وروده بسر من رأى، فقلت له: جعلت فداك، في كل الأمور أرادوا إطفاء نورك، هذا أنزلوك هذا الخان الأشنع، خان الصعاليك، فقال: ها هنا أنت يا ابن سعيد، ثم أومأ بيده، فإذا أنا بروضات آنقات، وأنهار جاريات، وجنات بينها خيرات عطرات، وولدان كأنهم اللؤلؤ المكنون، فحار بصري وكثر عجبي، فقال لي: حيث كنا فهذا لنا يا ابن سعيد، لسنا في خان الصعاليك[3].

    ????ومن الملاحظ أن مختلف معجزاته وكراماته(عليه السلام)، كانت تكتسي طابعا دعويا واجتماعيا، يتبين من خلالها أنه أراد(عليه السلام) تثبيت قلوب المؤمنين، وهداية المخالفين، ورد كيد المتربصين به شرا، كما يظهر ذلك من ملاحظة ما ذكره المؤرخون منها.

    ????المصادر:
    [1] كشف الغمة في معرفة الأئمة، الاربلي، ج4، ص22، تحقيق علي الفاضلي، مركز الطباعة والنشر للمجمع العالمي لأهل البيت، 1426هـ
    [2] الإرشاد، الشيخ المفيد، ص329
    [3] مناقب آل أبي طالب، ابن شهر أشوب، ج
    4، ص442


    ـــــــــــــــــــــــ❀•▣????▣•❀ـــــــــــــــــ ـــ ــــ
    التعديل الأخير تم بواسطة عباس اللاوندي ; الساعة 11-27-2021, 10:41 AM.
يعمل...
X