إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شبهات حول كربلاء 2

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شبهات حول كربلاء 2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد واله الطاهرين
    السلام عليكم اخوتي الكرام ورحمة الله وبركاته

    ذكروا ان الامام حين وصوله الى الماء ومد يديه ليشرب ناداه أحدهم
    (يا حسين أتلتذ بالماء وقد هتكت حرمك؟)
    فنفض الماء من يده وحمل على القوم فكشفهم فاذا الخيمة سالمة.

    وقد أشكل البعض على هذه الرواية بحجة انها تنافي علم الامام بحسب المعتقد الشيعي، فكيف تنطلي عليه هذه الخديعة؟
    ولا يخفى على اللبيب ما في هذا النقد من سطحية وقصور في التحليل، فالمتتبع لأحداث كربلاء منذ انطلاقها يرى بوضوح كيف ان الامام قد اهتم فيما اهتم بالجانب الإعلامي لنشر مأساة الواقعة، وقد أجاب البعض حين سألوه لماذا تأخذ معك العيال؟ قائلا:
    إن الله شاء أن يراهن سبايا.
    ومن اجل ان يكون الجانب الإعلامي للمأساة حاضرا ومؤثرا كان يركز على صنع الاحداث المأساوية، كما حدث مع الطفل الرضيع الذي كان بإمكانه ان يتركه في الخيمة ليلقى مصيره سواء القتل ام غيره، الا انه أصرّ على ان يُظهر مظلوميته امام العالم بهذا الشكل المروّع ليكون شاهدا واعلاما حيا ومتفاعلا على وحشية وهمجية القوم.

    وعلى نفس النسق كان سلوكه (سلام الله عليه) حين رمى الماء وأسرع الى الخيمة. فانه أراد ان يثبت للعالم اجمع ما وصل اليه القوم من خسة بان يمنعوه من شرب الماء ولو بالحيلة والمكر مع علمه بانه مقتول وان الخيمة لم يمسسها سوء حينها. فهذا الفعل منه يعتبر اثارة إعلامية وحدثا يمكن لجميع من يأتي بعده ان يكتب عنه كونه مادة إعلامية دسمة حسب ما يقال في الاعلام المعاصر.
    وعلى العموم فان وجود هذه الاحداث المأساوية في واقعة الطف لم يكن صدفة او اتفاقا، بل كان الامام يخطط لها بكل دقة وحرفية ليرسم لها صورة متكاملة مؤثرة عاطفيا برغم كل ما أصاب احداث الواقعة من تشويه وتحريف وطمس متعمد ومتكرر.

    وبفضل هذه الصورة بقيت واقعة كربلاء متوهجة ومؤثرة في النفوس ملفتة للأنظار،
    وهذا ما يغفل عنه الكثير منا والذين يرون لقصور فيهم ان الامام لا يعدوا كونه مغلوبا على أمره.

    والواقع انه هو المنتصر الغالب.
    هذا ودمتم سالمين..
    اللهم
    يا ولي العافية اسئلك العافية

    ودوام العافية وتمام العافية
    وشكر العافية
    عافية الدين والدنيا والاخرة بحق محمد وعترته الطاهرة

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جعلكم الله تعالى من الذابين عن عن شبه المضلين ومن انصار ابي الشهداء
    وجعل ما كتبتم حصنا من النار لكم بارك الله بكم
    حقيقة لي ان اقول هل طلب الامام الحسين (عليه السلام) من الاعداء الماء حتى جائه الجواب على معنى التوبيخ ؟
    وماهو قصدكم من العبارة القائلة ...
    فكيف تنطلي عليه هذه الخديعة ...
    ياحبذا لوبينتموه متفضلاً
    التعديل الأخير تم بواسطة عباس اللاوندي ; الساعة 03-15-2014, 11:10 PM. سبب آخر: فني

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      السلام على الاخ الكريم (المجلسي)ورحمة الله وبركاته

      وشكرا لكم على تفضلكم بالمرور على الموضوع ،
      واعتذر منكم على تاخري في الرد على سؤالكم لاني لم ادخل الى المنتدى في الايام الماضية.
      اما عن سؤالكم اخي العزيز فاقول :
      1- اني لم اتطرق الى كون الامام قد طلب من القوم الماء ،وهذا ما يحتاج الى موضوع مستقل ،
      اسئل الله ان يوفقني للكتابة فيه قريبا.
      2-اصل الاشكال ورد من بعض المخالفين لنا ،حيث قالوا
      انكم تعتقدون بان الامام يعلم الغيب ،
      فكيف لم يعلم ان هذا النداء الذي ورد هو كذب ويراد منه الخديعة؟
      الا يشكل هذا تساؤلا حول علم امامكم المزعوم بالغيب؟

      لذا بينا سابقا بانه (عليه السلام)وان كان عالما بما سيؤل اليه الحال ،
      الا انه اراد ان يبين للعالم حقيقة القوم.
      فعمل كل ما يمكنه في سبيل ذلك ،ومنه انه ترك شرب الماء.
      تقبلوا فائق احترامي ودعائي لكم بالخير وحسن العاقبة..
      اللهم
      يا ولي العافية اسئلك العافية

      ودوام العافية وتمام العافية
      وشكر العافية
      عافية الدين والدنيا والاخرة بحق محمد وعترته الطاهرة

      تعليق


      • #4




        نعم سيدي الفاضل اللاوندي المحترم

        وليبين أيضاً عليه السلام درساً أخر من دروس الطف العظيمة أن غيرة الرجل على حرمة تبقى مسؤولية ملقاة على عاتقه مادام حياً وإن كان يعلم أن لاخطر عليها ولم يدنوا أجنبياً منها لاأن يتجاهل مايقال عليهن بحجة أنه عالم بما يجري

        فحركات وأفعال الحسين لها معانيٍ ظاهرية وباطنية ملؤها الفائدة والموعظة وهو خير قدوة يقتدي به من تكون في قلبه غيرة على حرمة

        التعديل الأخير تم بواسطة الناطقة بالحق ; الساعة 04-03-2015, 05:17 PM. سبب آخر:





        تعليق

        يعمل...
        X