إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في معرض الكتاب (منهجية اقتناء الكتب )

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في معرض الكتاب (منهجية اقتناء الكتب )

    بسم الله الذي انزل الكتاب والصلاة على من اصطفاهم وسماهم اؤلي الالباب فاز من كان لهم من الاحباب ومن عاداهم فقد خاب محمد واهل بيته للرحمن احباب ..

    ان طالب العلم له نهم وعطش للكتب بلا حدود فما دام طالب للعلم فهو في تماس مع الكتب وفي حاجة لها ، ومن الضروري لطالب العلم ان يملك مكتبة فيها خصوص ما يحتاج من معارف وعموم العلوم مما يطالع وهذه المكتبة عادة لا تأتي دفعة بل رويدا رويدا وشيئا فشيئا فكيف السبيل وما هو الأهم والمهم ...هذا ما سيطالعه القارئ الكريم
    يوافق هذه الأيام افتتاح معرض كتاب كربلاء الحادي عشر وهي فرصة لطلبة العلوم أينما كانوا لاينبغي ان يتركوا استثمارها والكلام عن معارض الكتاب عموما سيتكون من ثلاث مباحث المبحث الأول الاستعداد للمعرض، والمبحث الثاني في المعرض، والمبحث الثالث بعد المعرض .

    المبحث الأول قبل المعرض

    طالب العلم الحريص على العلم والتفوق والتطور العلمي عليه ان يتجه الى الكتب ففيها الكنوز التي لا تظهر الا من خلاله ولا تجدها عند غيره (كما ان للعلماء والأساتذة ميزة لا تجدها وان طالعت الكتاب مرارا ) فالكتاب مكمل لمسيرته العلمية ولتفوقه ولنبوغه وهو مادة تطوره وارتقائه فعليه ان يحرص على الاقتناء ويستعد قبل المعارض التي يعلم اوقاتها بفترة ..
    الاستعداد قبل المعارض على قسمين استعداد مادي(مالي ) فيسعى لتحصيل وتوفير مبالغ ماليه بالمباح وان كان بترك البذل للأيام التي تسبق المعرض ومناسبات الكتب او بمضاعفة الجهود التي يمكنه من خلالها تحصيل المال فعليه الاستعداد المادي او المالي للمعرض فكما يهتم بالمال الذي يصرفه لغذاء الجسد كذا عليه ان يهتم بالمال الذي يصرفه على غذاء الروح والعقل
    ولو نطالع حياة العلماء لوجدنا العجب العجاب من ما تحملوا من صعاب فمثلا نقل لي احد الأساتذة الافاضل عن احد علماء قم –اظنه قال انه الشيخ القمي صاحب المفاتيح عليه الرحمة - كان هذا الفاضل يجهد في توفير ثمن كتاب معين وكان لابد من توفير ثمن اجرة الذهاب والإياب بالإضافة الى ثمن الكتاب لان الكتب كانت تكثر في مدينة طهران التي تبعد عن مدينة مئات الاميال ،ماذا تتوقع من هذا العالم ان يصنع ؟ هل تصدق كان يسير هذه المسافة الطويلة سيرا على الاقدام ! نعم كان يسير مئات الاميال لكي يوفر ثمن كتاب اخر مقابل اجرة الذهاب والإياب ؟! أي تفاني واي حرص على الكتاب من قبل علمائنا الاعلام الافاضل والقصص عن علمائنا والكتاب كثيرة وفيها العبرة فعلينا الاقتداء بهؤلاء الافاضل قدس الله اسرارهم ولو قليلا والاقتباس من نورهم والانتهاج بنهجهم والسير على خطاهم والاهتمام بالكتب قدر الإمكان وبالمستطاع .


  • #2
    بسم رب الارباب والصلاة على محمد واله الاطياب
    تتميم ..كان الكلام في القسم الأول المادي من المبحث الأول والان مع القسم الاخر التخطيط والحاجة

    لابد ان تخطط مسبقا عن الكتب التي تود اقتنائها فاذا كنت اول مرة تود اقتناء كتب ولا تعرف عنها شيء وتود وتطمح ان تكون لك مكتبة تضم أنواع الكتب المتنوعة المواضيع والعناوين ولا تعرف من اين تبدى وكيف تخطط فعليك بالاتي :

    احرص أولا على الكتب الدينية فلابد من ان تشغل رف او اكثر في مكتبتك وهذه ضرورية لانها ستحدد مصيرك في الحياة وسترسم لك خطوط عريضة وتبني لك ثقافة رصينة سليمة الكتب التي تربط الانسان بالسماء تتيح لك ان يكون لديك ثقافة عقائدية سليمة وثقافة فقهية سليمة وثقافة قرانية سليمة وبرنامج عبادي يومي ويناسب المناسبات المختلفة. ولتحوي هذه القائمة على عناوين للقران وتفسيره وعلومه مثل تفسير المعين ( للكلمات) وتفسير الأمثل (للتوسع) وهما نافعان لغير المختص- بالإضافة له - ، وكتب للعقائد مثل عقائد الامامية م وكتاب الرسالة العملية للمرجع الأعلى مثل ( منهاج الصالحين ) وكتب عن حياة اهل البيت عليهم السلام ففيها الدرر والجواهر وكتب في الحديث مثل تحف العقول للحراني والكافي الشريف للكليني وكتب في الاخلاق مثل جامع السعادات للنراقي وهكذا بقية الأبواب الدينية بعد ان تغطي هذا الجانب بما ينجيك ويرسم لك الخطوط العريضة والطريق القويم السليم وبعض هذه الكتب يحتاج الى أستاذ ...فاسعى وجاهد..
    ثم بعد الكتب الدينية عليك بالكتب التي تخص مجالك الدراسي او العملي او الوظيفي فاسعى لجمع الكتب التي بتماس مع مواضيعها ومحتوياتها والتي تنفعك بطوير ادائك وتحسين عطائك ضمن مجالك بما يخدم دنياك واربطه بأخرتك وهذه النوعية من الكتب انت من يحدد عناوينها ومواضيعها حسب حاجتك ومحيطك ولا شك سيكون لك في ذهنك انواع معينة من الكتب اما قرات عنها وذكرت في مصادر كتب أخرى او وصفت لك واقترحت عليك من بعض الاخوة واصدقائك فهذه لها الأولوية

    ثم اتجه للكتب التي تجد في نفسك ميل تجاهها واحرص على وقتك فلا تصرفه فيما لا نفع فيه سواء دنيوي او اخروي فمن الكتب كثير كذلك فأبتعد عنها حاول ان يكون لديك كتب تغطي كل المواضيع الثقافية وبعد فترة ان شاء الله ستكون لك مكتبة ضخمة .
    فلابد ان تحدد موقفك وتعرف في اي مرحلة انت وتخطط لما تحتاج من كتب وتضع في ذهنك قبل ذهابك عناوين يكون ذهابك للمعرض لاجلهن .
    يتبع ..

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      المبحث الثاني
      ..في المعرض

      عند دخولك الى المعرض ستجد الاف الكتب وكذا عند دخولك الى مكتبات بيع الكتب وستجد مختلف العناوين ولمختلف المؤلفين فمن اين تبدى والى اين تتجه سنكتب ذلك بشكل نقاط :

      · خذ نظرة سريعة على المكتبات جميعا لتطلع على العناوين والاسعار ولتعرف التفاوت بينهم ولتعرف ان كان هنالك اكثر من طبعة لعنوان الكتاب الذي تبحث عنه ولتميز أسعار المكتبات فيوجد خلاف قد لا يتسامح بل قد يكفي الفرق لشراء كتاب او اكثر
      · استحضر العناوين التي تود اقتنائها ولا يجذبك بريق غيرها فهي الأهم وغير هام واحرص على اقتنائها أولا
      · اعرف أسلوب المكتبة فبعضها يسمح بالتخفيض والأخر اسعارهم ثابته
      · الأفضل ان تقتني الكتب المجلدة لا الورقية لان المجلدة ادوم في البقاء وانسب في المكتبة وفرق الكتاب المجلد عن الورقي هو ان جلاد الكتاب المجلد يكون من الورق المقوى (الكارتون ) والمغلف بجلد قد يكون نوع من القماش او نوع من النايلون الذي يسبك بشكل يساهم في الحفاظ على الكتاب فيتحمل الضغط وربما الماء اذا وقع على الجلد بينما الكتاب الورقي يكون غلافه الخارجي من الورق العادي الذي عادة لا يحافظ على الكتاب كثيرا
      · احرص على اقتناء افضل الطبعات والتي ستساعدك في القراءة كثيرا والأفضل أحدثها لربما حصل تغيير من قبل المؤلف او تصحيح في شيء ما فالطبعة التي تكون الكتابة والكلمات فيها واضحة وبخط جميل مناسب واختلاف الألوان يساعد على الفهم السريع للعبارات والالتفات الى المهم المميز ونوع الطباعة يجذب ويدفعك نحو المزيد من المطالعة
      · احرص على اقتناء الطبعة المحققة فتنفع كثيرا وهي بمثابة دراسة للكتاب حيث يدعم الأدلة ويقف عند الخلل ويبن التصحيف والتحريف ويرشد الى المصادر وبلا شك سينفعك
      · ستعثر على كتب لم تخطط لها مسبقا قريبة جدا لنفسك تصفحهاو.لا بأس بأقتناءها
      · اختلط بالزبائن واعرف عن ماذا يبحثون وان امكن سؤالهم ماذا ؟ ولماذا ؟ فلا تتردد.
      · اسال اهل المكتبات عن الجديد والمفيد ولا تندفع كثيرا قبل ان تكتمل الصورة ..

      · لا تشتري كتاب بمجرد اطلاعك على العنوان بل اقرئ المقدمة والفهرس وقلب الصفحات وانظر الى الغلاف فربما لا ينطبق العنوان على المعنون ومطالعة الفهرس ضروري فلا تتورط في كتاب وتكون الخسارة عظيمة وردة الفعل صادمة فتتذوق طعم الهزيمة بمرارة فربما صفحات بيضاء من خلال سوء الطبع او سهو مطبعي وهكذا ..فتأمل
      · لا تقدم على الشراء بسرعة ولا تتباطئ لتفوت الفرصة على نفسك بل اجعل لحظات تجوالك في المعرض متعة وتسلية وحقيقتها كذلك .
      · لاحظ تغليف الكتاب وافتحه وقلب الصفحات ربما هناك نقص طباعي او تمزيق كي تتجنبه
      التعديل الأخير تم بواسطة الكاتب الناقد ; الساعة 05-18-2015, 01:36 PM. سبب آخر:

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        المبحث الثالث( بعد المعرض وبعد اقتناء الكتب )
        بعد المعرض ينبغي ان :
        يتم توفير مكان يحفظ الكتب من الظروف البييئية غير الملائمة وكذا الأطفال وكل ما يضر الكتاب والمكان الانسبهو " المكتبة " حيث ان المكتبة تحافظ على الكتاب وترتب وتبوب وتقسم الكتب فضلا الى ما لها من تأثير نفسي وجمال ودافع وحافز للقراءة والمطالعة وينبغي للمكتبة ان تتصف بهذه الأمور من كونها قادرة وقابلة لحفظ الكتاب قابلة للتقسيم جاذبة للقارئ الكريم
        فتقسم المكتبة على أساس أنواع المعارف العامة من فقه واصول وكلام وتاريخ وجغرافية واقتصاد واخلاق سيرة ولغة وادب وفلسفة واجتماع وطبيعيات وزراعة وقصص و... او أي تقسيم يراه مناسب كان يكون على أساس المؤلفين او على أساس تاريخ الاقتناء
        قبل ان يضع الكتاب في المكتبة لابد من الاطلاع التام على الكتاب وعند الظروف المانعة من قلة الوقت المتاح والارتباط بعمل ومشاغل او كثرة الكمية من الكتب التي تم اقتنائها من المعرض او المكتبة فما العمل ؟ هنا على الأقل يطالع الفهرس للكتاب ويتصفح مواضيع الكتاب بشكل سريع بحيث يعرف اهم مواضيع ومحتويات وفصول الكتاب وهذه العملية نافعة بلا اشكال حيث انه سيكون على اطلاع بالمواضيع التي ربما احتاجها باي مناسبة سيكون قادر على الرجوع الى المصدر والاطلاع عليها عن كثب وان امكن ان يدون بعض عناوين المواضيع المهمة مع المصدر ليستفيد منها وقت الحاجة فهو افضل واذا كان له وقت قليل لا يتسع الجميع فعليه تقديم الأكثر حاجة هو له او الانفع من بين الاقران او ذو المواضيع الراهنة المحيطة به وهكذا ..على ان يبرمج نفسه على ان يطالع كل الكتب بشكل دقيق باقرب فرصة سانحة ويسعى لذلك ويبذل المتاح من اجل ذلك فيسعى لعمل نظام وجدول للمطالعة يطالع اولا الكتب الضرورية المهمة التي تمسه ثم يطالع ما يجد خلل ونقص فيه من انواع المعارف النافعة وضروري ان يلزم نفسه بهذا الجدول ويسارع -مع الفهم- مطالعة الكتب الواضحة والتنموية ويدقق فيما يتطلب التمحيص والتركيز..
        يتلخص الكلام بوجوب وجود مكتبة ولو صغيرة - بمواصفات مر ذكرها- ، وعليه ان يطالع الكتب التي اقتناها او يلقي نظرة مفهرسة لها ثم يضع الكتاب في المكان المناسب له ضمن المكتبة ويسعى جاهدا باقرب فرصة لمطالعته لا يتركه كالتحفة فقط للزينة والتباهي فاساس الكتاب للعلم والمعرفة لا للكشخة ...

        وفق الله الجميع للعلم والعمل الصالح وجنب المؤمنين الجهل والعمل الطالح

        تعليق


        • #5
          احسنتم كثيراً الاستاذ الكاتب الناقد، موضوع في الاهمية بمكان، اشاطرك الرأي فيما تفضلت به، فمن الضروري ان تكون هنالك منهجية في شراء الكتب ومن ثم الهدف من الشراء وكيفية الاستفادة منها اسال الله لكم التوفيق بمنه وكرمه.

          تعليق

          يعمل...
          X