إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وإنّكَ لَعلى خُلُقٍ عَظيم

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وإنّكَ لَعلى خُلُقٍ عَظيم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ((وإنّكَ لَعلى خُلُقٍ عَظيم))القلم/4 صدق الله العلي العظيم.

    في بداية الكلام يجب أن نعرف ما هو معنى الخُلُق؟
    الجواب: هي الصورة الباطنية للإنسان، والتي يمكن أن تظهر بالجوارح الظاهرة لهذا الإنسان للناس.
    وبتعبير آخر: هو السَّجيَّة والدين والطبع للإنسان.

    إذن الخُلُق هو أحد مفاهيم الأخلاق الإسلامية التي حثنا الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم، كما حثنا نبي الرحمة أبي القاسم محمد(صلى الله عليه وآله)في كلامه مع أصحابه وبقية الناس.
    وللأخلاق الإسلامية تعريف وهي: مجموعة أقوال وأفعال تقوم على أصول وقواعد مرتبطة بالشريعة الإسلامية إرتباطاً وثيقاً.


    سؤال: ما هو منبع هذه الأخلاق الإسلامية ؟
    الجواب: 1- القرآن الكريم الذي لا يعلو عليه أي كلام.
    2- الرسول الأكرم محمد(صلى الله عليه وآله)وسنته الشريفة.
    3- الأئمة الميامين الأبرار(صلوات الله عليهم أجمعين).

    إذن الأخلاق الإسلامية ليست جزءاً من الدين فقط، وإنما هي روحه وجوهره و و.
    والآن سوف نأخذ مقتطفات من علامات حُسن الخُلُق، وهي:

    1- طلاقة الوجه عند اللقاء بالناس كالإبتسامة في وجه الآخرين وغيرها.
    2- لطافة الكلام(أي حلاوته والاستئناس به).
    3- حسن العشرة مع الناس.


    وهناك الكثير من الروايات الشريفة قد أيدت هذه النقاط التي ذكرناها، منها قول أشرف المخلوقات النبي محمد(صلى الله عليه وآله): (المؤمن بِشرُهُ في وجهه وحُزنُه في قلبه).
    وقال أيضاً: (ألا أخبركم بأشبهكم بي خُلقاً، قالوا بلى يا رسول الله قال أحسنكم خلقاً وأعظمكم حلماً وأبركم بقرابته وأشدكم من نفسه إنصافاً).

    وبعد كل هذا الكلام توجد هناك ثمرة لحسن الخلق، وهي:

    1- إستمالة النفوس للإنسان الخلوق.
    2- وراثة محبة الآخرين القلبية لهذا الشخص الخلوق.
    3- زيادة في المودة.

    4-إهداء إلى الفعل الحسن.

    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    التعديل الأخير تم بواسطة علي الخفاجي ; الساعة 10-20-2021, 01:47 PM.
يعمل...
X